الرئيسية
 

من نحن وتاريخنا

 

تأسست جمعية ألوان وأوتار في ديسمبر من العام 2005، وهي جمعية أهلية مشهرة لدى وزارة التضامن الاجتماعي تحت رقم 6320، بهدف توفير مساحة مشجّعة وآمنة للأطفال والشباب لاكتشاف الذات والتعبير عنها وتنمية مهاراتهم وقدراتهم الفكرية والإبداعية وتطوير حسّهم الفنّي وحبّ التعلّم، وذلك باستخدام الفنون وأساليب التعلُّم غير التقليدية حيث تقع الجمعية في قلب المجتمع الذي تخدمه.

 

تستهدف الجمعية الأطفال والشباب في المناطق المهمّشة والذين ليس لديهم فرصة لممارسة أنشطة فنية وثقافية، ولذلك توفّر الجمعية نموذجاً فريداً يجمع بين الفن والتعليم غير التقليدي يهدف إلى اصطحاب الأطفال في رحلة تعليمية تلهمهم و تنمّى معارفهم وتمدّهم بالأدوات التي تساعدهم على تطوير مهارات التفكير النقدي والإبداعي. أهم ما يميّز هذه الرحلة هو طريقتنا فى التعلّم والتى تهتم بأن يستمتع الأطفال كثيراً خلال الرحلة ويزيد حماسهم للتعلّم والمعرفة.

 

ألوان وأوتار تسعى لاستلهام طريقها ورؤيتها من الأطفال والشباب والمجتمع المحيط وذلك بوضع احتياجات الأطفال والشباب واهتماماتهم ورغباتهم كأولوية تؤخذ بعين الاعتبار عند تصميم جميع أنشطتنا وبرامجنا.

 

تتبنى الجمعية نهجا تشاركيا في جميع أنشطتها. نحن نؤمن أن المدرب والمتدرب شركاء في عملية التعلم والتي تثرى بالخبرات والقدرات والمهارات المختلفة. ونؤمن أيضا أن كل مساحة تعليمية فرصة لتطوير المهارات الحياتية للأطفال والشباب كالتواصل والتفكير النقدي والتحليلي واحترام الاختلاف وتعزيز المواطنة والمسئولية الاجتماعية.

 

الرؤية: الأطفال والشباب في المجتمع لديهم القدرة على التفكير الإبداعي والرؤية الجمالية لمجتمعهم المحيط، الأمر الذي يُثري حياتهم ويُحسّن من مستوى معيشتهم.

 

الرسالة: تهيئة بيئة مناسبة تُمكِّن الأطفال والشباب فى المناطق المهمّشة من تنمية إحساسهم الفني وقدراتهم الفكرية والإبداعية واكتشاف الذات والتعبير عنها من خلال الفنون وأساليب التعلّم غير التقليدية.

 

الفئة المستهدفة: الأطفال والشباب في المناطق المهشمة من عمر 7 حتى 25 سنة.

 

مبادئنا وقيمنا:

قيم المؤسسة هي التي تحدد كيفية تعاملنا مع بعضنا البعض كأعضاء فريق، وكذلك مع المشاركين في برامجنا، ومع المؤسسات الأخرى والناس عامة، وهي الخطوط التي توجّه قراراتنا وتصرفاتنا، فتطبيق تلك القيم وتوصيلها للآخرين من خلال تعاملاتنا هو أساس هويتنا كفريق عمل وكمؤسسة ، وهو نقطة الالتقاء بين جمعيتنا وغيرها من الأشخاص والمؤسسات التي تشاركنا طريقة التفكير ذاتها. من أهم مبادئنا وقيمنا:

  • المساواة ( عدم التمييز)
  • الأحترام
  • الحرية
  • الإلتزام/المسئولية
  • الإحتفاء بالإختلاف

 

تؤمن ألوان وأوتار بأهمية التعلم عن طريق التجربة مستندة إلى:

  • النظرة الإيجابية للتعلم
  • النظرة الإيجابية للمتعلم
  • ارتباط التعلم بالواقع
  • تعدد مصادر التعلم
  • التعلم عملية اجتماعية حيوية
  • التعلم كخبرة متعددة الأبعاد

 

خلفية تاريخية:

جاءت فكرة تأسيس ألوان وأوتار من أطفال الهضبة الوسطى  أنفسهم، ففي عام 2004، اكتشفت مؤسِسة ألوان وأوتار أن أطفال المنطقة لم يكن لهم تعرض للفنون البصرية والأدائية. ومن خلال مجموعة حلقات نقاشيّة مُركَّزة مع أطفال المنطقة أفاد النقاش بأنه ليس لديهم فرص الوصول إلى الفنون البصرية والأدائية وممارستها، وبتعبيرات الأطفال أنفسهم قالوا: "أحب أن أتعلم العزف على الجيتار" ، "أريد أن أتعلم الكمبيوتر" ، "أحب أن أتعلم رقص الباليه"...الخ.

 

فوُلدت فكرة تأسيس مركز للفنون البصرية والأدائية. واكتشفت المؤسِسة أن الفن يمكن أن يُستخدم كأداة قوية لتحقيق التنمية الاجتماعية. ومع إيمانها بالتنمية إيماناً راسخاً، فقد تعمق البُعد التنموي في جمعية ألوان وأوتار لصالح المجتمع ككل.

 

في البداية، فتحت أبوابها للمجتمع اعتباراً من فبراير 2006. لقد بدأت مع 4 متطوعين، سكرتيرة، مدير للمكتب والمؤسسة. وتواجد في البداية 30 طفلاً و2 من الأمهات. وتنوعت الأنشطة بين الكروشيه والألعاب الورقية والتلوين والطباعة على القماش وغيرها.

 

والآن  يتردد على مقر الجمعية حوالي 4000 طفل/ة وشاب/ة يخدمهم أكثر من 30 موظف/ة ومتطوع/ة. ، حيث يتوافر فيها كل الأدوات اللازمة التي تُمكّن الأطفال والشباب من ممارسة أنشطتهم المحببة.

الجوائز والتقدير:

  1. المركز الثانى لأفضل عرض في مهرجان الطفل , 2010.
  2. جائزة "Coming Up Taller" من اللجنة الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية، 2009.
  3. جائزة "Women’s Guild Award" من منظمة الأمم المتحدة، 2008.

 

عربية