الرئيسية
 

مركز الفنون

 

تؤمن ألوان وأوتار أن الفن أداة محورية للتعبير عن النفس واستكشاف الذات. ممارسة الفنون تعزز من القدرات المعرفية وتسهم في تطوير العديد من المهارات كالملاحظة والتحليل والتفكير النقدي وحل المشكلات. هذه المهارات ضرورية في كل نواحي الحياة.

 

وزيادة على ذلك، نؤمن أن الفن جزء أساسي من البيئة التعليمية والتى بدورها لها أثر إيجابى على اكتساب مهارات حياتية تعليمية تتمركز حول حرية الإختيار والتعبير. كما تعزز احترام الإختلاف فى الرأى والقدرات، لخلق بيئة تعاونية تشجع على المناقشة والتحليل.

 

مركز الفنون بجمعية ألوان وأوتار يوفر مساحة للأطفال والشباب لاستكشاف أنفسهم والتعبير عن ذاتهم من خلال الأنشطة الفنية المختلفة. من خلال العمل مع فنانين ذي مسئولية اجتماعية، يقدم مركز الفنون مجموعة من الورش الفنية والتي تشمل –على سبيل المثال وليس الحصر- تعليم الآلات الموسيقية والحرف الفنية والدراما والرسم والفسيفساء، والتصوير والخزف وإعادة التدوير وصناعة العرائس والمسرح والكورال والرقص النقري.

 

تقترن غالبية هذه الأنشطة بعروض للمشاركين يتم تنفيذها إما داخل الجمعية  أو خارجها بالتعاون مع مؤسسات ومراكز ثقافية أخرى. هذا وبالإضافة إلى تنظيم المركز للعديد من الرحلات الميدانية للمتاحف والحفلات الموسيقية وغيرها من الفعاليات التي تعزز من فهم وتقدير الأطفال والشباب للفنون والثقافة.

 

ويعمل مركز الفنون من خلال محورين أساسيين:

  • الفنون البصرية
  • والفنون الأدائية

 

الفنون البصرية:

رسم لوحة، عمل عقد أو تعلم استخدام دولاب الخزف اليدوي، يمكن أن يفتح أبواب جديدة لأشكال مختلفة من التعبير الفني للأطفال والشباب.

 

إن الفنون البصرية بتنوعها، من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة للتعبير الفني للأطفال والشباب. وعليه، فإن مركز الفنون بالجمعية يقدم العديد من أنشطة الفنون البصرية من بينها: الرسم والتلوين والتطريز وتصميم الحلي والكروشيه والتصوير الفوتوغرافي والفخار والشمع والطباعة على القماش وغيرها.

 

أنشطة المساحة الحرة:

بالإضافة إلى الأنشطة الثابتة، نحن نوفر مساحات للأطفال للقيام بما يريدون به من أنشطة حرة كالرسم والتلوين والقص واللصق والصلصال...إلخ، دون أن يكون ذلك متوقفاً على ضرورة التزامهم في نشاط طويل. وتسمح هذه المساحة للأطفال بالتجريب العملي واختبار أفكارهم الفنية دون أي قيود على الإبداع. 

 

الفنون الأدائية:

 

المسرح والدراما:

ينظم مركز الفنون العديد من الأنشطة المسرحية والدرامية على مدار السنة باعتبار المسرح أحد أهم أدوات التعبير عن الذات والإبداع. يشارك الأطفال والشباب بهذه الورش وتثمر عن اكتشافهم لمواهبهم الفنية واستثمارها فى التعبير عن انفسهم. ومن أهم مزايا الدراما قدرتها الفريدة على تناول بعض القضايا التي يصعب تناولها في حياتنا اليومية.

من أنشطة المسرح والدراما التى تم توفيرها: مسرح المقهورين وبناء فرقة مسرحية والتعليم من خلال الدراما والمسرح الصامت والرقص المعاصر وورش التعبير الحركى.

 

الموسيقي:

تعد أنشطة الآلات الموسيقية والغناء لكل من الأطفال والشباب بمركز الفنون بجمعية ألوان وأوتارمساحة للأداء الفردي والجماعي. ومن خلال التعلم الموسيقي، يقدر المشاركين قيمة التعاون والعمل التشاركي من خلال العزف والغناء مع الآخرين. فتهدف الأنشطة بالأساس إلى خلق وتعزيز حب المشاركين للموسيقى من خلال إتقانهم عزف الآلات.

 

ويتضمن التعلم الموسيقي في الجمعية التعرف على بعض الآلات المتنوعة كالبيانو والكمان والجيتار والطبول والعود وغيرها، بالإضافة إلى ورش الإيقاع. ويتم تشجيع المشاركين على الممارسة والتدريب الفردي على الأٌقل مرة في الأسبوع في غرفة الموسيقى وذلك للمحافظة على مستوى الأداء وتنميته.

 

 

وبشكل عام، فأن الفنون الأدائية تتميز بتوفيرها فرص مختلفة للمشاركين لتقديم عروض تظهر مواهبهم فى مساحات عامة سواء حفلات موسيقية أو عروض الشارع أو حفلات الميكروفون المفتوح.